اكسب ما يصل الى
50,000 دولار
لتوجيه دعوة إلى الأصدقاء
للحصول البونص البدائي من إنستافوركس
ليست أي استثمارات مطلوبة!
قم ببدء التداول دون
أي استثمارات ومخاطر
مع البونص المبدئي الجديد
البالغ قدره $1000
GET BONUS
55%
from InstaForex
on every deposit
+ Reply to Thread
Results 1 to 7 of 7

 

Thread: كيف تبدأ الاستثمار في العملات الرقمية؟

  • Thread Tools
  • Display
    1. #1
      عضو جديد Array
      Join Date
      Dec 2018
      Location
      تونس
      Gender:
      Posts
      97
      Bonus
      35 USD
      شكراً
      12
      Thanked 36 Times in 33 Posts

      explaination2 كيف تبدأ الاستثمار في العملات الرقمية؟

      إذا كنت تفكر في المغامرة في عالم العملات الرقمية ولكن لا تعرف من أين تبدأ ، فإن هذا دليل استثمار العملة الرقمية المفترض أن يساعدك على البدء. خلافاً لما كنت قد سمعته أو تفكر فيه عند الاستثمار في العملات الرقمية، فهو مجرد فئة أصول أخرى، لا يختلف كثيراً عن الاستثمار في الأسهم والسندات أو الخيارات.
      ولكن كمبتدئين للاستثمار في العملات الرقمية، سيكون لديك بعض الوقت لتعلم الأساسيات. بمجرد أن يكون لديك أساس جيد ، فإنك بالتأكيد ستصبح أكثر راحة في المجال وتكتسب المزيد من الثقة. في هذه المقالة، سوف نقدم بعض النصائح والمشاريع الاستثمارية التي من شأنها أن تكون مفيدة خلال رحلتك.
      سوق العملات الرقمية
      إذا قلنا أن سوق العملات الرقمية شهد زيادة كبيرة من الاهتمام، فسنكون غير منصفين. كل ذلك تم ذكره في عام 2009، عندما تم إدخال أول عملة رقمية، البيتكوين. لم يكن ذلك إلا بعد مرور 4 سنوات تقريبًا في عام 2013 حيث بدأ في تحقيق الشهرة. بدأ ارتفاع أسعار البيتكوين في عام 2017 مع تزايد تدفق المزيد من المستثمرين إلى السوق.
      وبالانتقال سريعا إلى منتصف عام 2018، وعلى الرغم من أن سقف السوق للبيتكوين وغيرها من العملات الرقمية قد انخفض بشكل كبير من مستوياتها المرتفعة، إلا أن الاهتمام بها لم يتراجع. في الواقع، وحتى الآن هناك ما يقرب من 1600 عملة متاحة في السوق.
      هناك الكثير من الناس الذين يصرون على أن العملات الرقمية هي مرحلة، ولن تدوم. ويرى أخرون العكس، معتقدين أن هذا هو العصر الجديد للتجارة وأن تلك الكريبتوس موجودة لتبقى وستحل في النهاية محل العملة الورقية. لا أحد يعرف على وجه اليقين ما هو الجواب، ولكن على الأرجح مستقبل العملات الرقمية يقع بين راي أحد هذين الطرفين.
      شهدت العديد من الأفراد التي استثمرت في وقت مبكر في العملات الرقمية ارتفاع في قيمتها الصافية بشكل كبير. لا يزال هناك الكثير من الارتفاعات المحتملة في سوق العملات الأجنبية، ولكن لن يكون هناك بعض التقلبات السلبية. يجب أن يكون المستثمرون المهتمون بتخصيص بعض من أموالهم لسوق العملة الأجنبية على دراية تامة بالمخاطر التي ينطوي عليها الأمر والالتزام بها.
      تقنية البلوكتشين
      لفهم كيفية عمل العملات الرقمية، يجب أن تفهم التقنية الكامنة وراء ذلك. سلسلة البلوك تشين، فهي التكنولوجيا التي تمكن العملات الرقمية مثل البيتكوين. وأساسا، هي دفتر الأستاذ العام الرقمي الذي يكون متاح للجمهور وهي المسؤول عن تتبع وتسجيل المعاملات. وهناك شبكة من العقد تتواصل داخليًا تشرف على هذه العملية بأكملها.
      مثال عملي يجب أن يساعدك على فهم هذا بشكل أفضل. لنفترض أن جو اشترى دراجة جبلية من ديفيد باستخدام عملة البيتكوين. عندما بدأ جو الدفع باستخدام البيتكوين، تم إرسال طلبه من خلال البلوك تشين الذي تحقق من أن البيتكوين الخاص بـ جو تم نقله إلى دايفيد. عند اكتمال هذا التحقق، تم تحديث دفتر الأستاذ العام ليعكس انخفاضًا في عدد العملات في عنوان البيتكوين الخاص بـ جو مع إضافة ذلك المبلغ المقابل لعنوان البيتكوين الخاص بدايفيد.
      على الرغم من أن مثالنا السابق يتضمن استخدام البلوك تشين لنقل العملة الرقمية لأغراض تجارية، فهناك العديد من حالات الاستخدام الأخرى للبلوك تشين. في الواقع، يمكن أن يكون أي نوع من المعلومات التي لديها القدرة على التخزين مدعومًا بتقنية البلوك تشين. هذا يعني أن العملات الرقمية لا يمكن أن تعمل بدون البلوك تشين، في حين أن البلوك تشين يمكن أن توجد بدونالعملات الرقمية .
      عندما يفكر بعض المستثمرين في الاستثمار التجريبي ، فإن أول شيء يدخل في رأسه هوالبيتكوين. في الواقع، يتبادل العديد من الأشخاص كلمة العملات الرقمية و البيتكوين، معتقدين أنها نفس الشيء.
      يعرف هؤلاء الذين يتمتعون بقدرات أفضل في هذا المجال أن البيتكوين هو نوع واحد من أنواع العملات الرقمية. إنه في الواقع أول من يأتي على الساحة، والآخر لديه أكبر سقف للسوق، ولكن مرة أخرى هو واحد فقط من العديد. الخيارات الاستثمارية الست الرئيسية الأخرى التي يجب على المستثمرين معرفتها هي: الإيثريوم والريبل و البيتكوين ماش والليتكوين وكاردنو و الأي أو أس. وسنناقش خصائص بعضهم الآن.
      البيتكوين- أكبر عملة رقمية من خلال هامش كبير. إنها تمتلك حاليا حصة 45 ٪ من إجمالي سوق التشفير. وقد ارتفع سعر البيتكوين من 70 دولارًا أمريكيًا تقريبًا في منتصف عام 2013 إلى ما يقرب من 20،000 في شهر ديسمبر 2017. وقد انخفض سعر البيتكوين بأكثر من 65٪ منذ ذلك الحين. ويشعر العديد من المحللين بيتكوين أن التصحيح قد انتهى وأن اتجاه صعودي جديد سيظهر قريبًا.
      الإيثريوم- كونها ثاني أكبر عملة رقمية ، فقد شهدت نمواً مذهلاً تجاوز 2800٪ في عام 2017. واحدة من أكبر نقاط البيع لعملة الإيثريوم هي أنها تقدم حلاً فريداً للغاية. يسمح الإيثريوم للمطورين المحتملين ببناء مشاريع البلوك تشين باستخدام منصةالإيثريوم. نتيجة لذلك ، يعتقد عشاق الإيثريوم أن هذا سيساعد على دفع سعر التشفير في المستقبل ذاته وما بعده.
      الريبل- ثالث أكبر عملة رقمية حسب القيمة السوقية. لقد انتقلت بشكل أساسي من 0 دولار تقريبًا إلى أعلى سعر لها عند 2.40 دولار بحلول نهاية عام 2017. كما هو الحال مع العملات الأخرى ، انخفضت الأسعار قليلاً. تتجاوز تطبيقات الريبي نطاق العملات الرقمي النموذجي. كما يتيح نظام البلوك تشين لها عمليات نقل دولية أسرع وأكثر أمناً كذلك. وقد دخلت في شراكة مع العديد من بنوك Tier 1 لبناء حلول مبتكرة للصناعة المالية.

    2. <a href="">Форекс портал</a>
    3. #2
      خبير فوركس مصر Array
      Join Date
      Jul 2015
      Location
      مصر
      Posts
      2,890
      Bonus
      325 USD
      شكراً
      61
      Thanked 261 Times in 211 Posts
      الريبل تشبه الى حد كبير عمله البتكوين فى نفس الشئ ونفس مفهوم العمل وبالتالى يمكن استخدامها فى عمليه التداول رغم اختلاف القيمه الخاصه لكل منها وبالتالى يرجع ذالك الى شهره العمله الام اكثر من العمله الفرعيه بكثير واعتماد واختبار الحكومات للانظمه على ابعمله الاساسبه وايضا كميه المعروض من البتكوين اقل بكثير من الالريبيل والاثيريوم وايضا اصبح التعدين اكثر صعوبه فى البتكوين

    4. #3
      عضو محترف Array
      Join Date
      Mar 2019
      Posts
      308
      Bonus
      28 USD
      شكراً
      24
      Thanked 33 Times in 30 Posts
      السلام عليكم
      أصبحت تتخذ العملات الرقمية مكانا مميزا في جميع المنتديات الاقتصادية العالمية، ما يشير إلى تغيير واقع القطاع المالي. ويمكن أن نعتبر 2017 استثنائيًّا بكل المقاييس، و يستحق أن يكون وبجدارة عام انتعاش العملات الرقمية. و أصبح هناك توجه قوي من البنوك لإدخال هذه العملات تحت مظلتها بعد أن حققت نجاحًا قياسيًّا.

      و يرى خبراء اقتصاديون أن العملات الرقمية اصبحت فرصة واعدة جدا للاستثمار، وبالرغم من أن البعض يرون أنها شديدة التقلب والتأثر ، فإن البعض الآخر يرى في هذا الأمر فرصة استثمار كبيرة. وعلى مستوى العالم أشخاص كوّنوا ثروات كبيرة جدا بفضل الاستثمار فيها، ومنهم من وصلت ثروته إلى 400 مليون دولار.

    5. #4
      Banned Array
      Join Date
      Apr 2019
      Location
      المغرب
      Posts
      300
      Bonus
      72 USD
      شكراً
      213
      Thanked 43 Times in 37 Posts
      تداول العملات الرقمية فرصة كبيرة جدا للاستثمار ، ويوجد أشخاص في جميع انحاء العالم حققوا ارباحا كبيرة, كما ان تجارة العملات الرقمية فرصة استثمار حقيقية لا تتوفر في أي مشروع على أرض الواقع ، وقد فتحت هذا المجال آفاقا جديدة أمام ملايين الاشخاص حول العالم.
      و لكن يجب البدأ بالاستثمار حسب قدراتك المالية، من الأفضل في البداية ألا تغامر أو تقترض أموالا كبيرة من أجل التداول حيث من الممكن أن يصعب عليك سدادها بعد ذلك. و بالتوفيق للجميع

    6. #5
      عضو ماسى Array
      Join Date
      Aug 2016
      Location
      الاسكندرية
      قابلت الضيوف
      88 (ضيف فوركس مصر)
      Posts
      2,000
      Bonus
      280 USD
      شكراً
      1,191
      Thanked 1,163 Times in 545 Posts
      تداول العملات الرقمية أصبح من الأمور الهامة في ظل التطور الرهيب في هذا المجال، انتشرت في الآونة الأخيرة العديد من العملات الرقمية، واتجهت العديد من الحكومات الكبرى في العالم إلى تنظيم العملات الرقمية، في ظل فرض تلك العملات قوتها في المجال المالي.

      لاشك أن العملات الرقمية أصبحت التطور الطبيعي للنظام المالي، والذي بدأ بشكل المقايضة منذ آلاف السنين، ثم اتجه بعد ذلك إلى الذهب، ومن ثم العملات المعدنية، وبعدها العملات الورقية مثل اليورو والدولار، وبعد ذلك كله انتشرت بطاقات الائتمان كوسيلة للدفع، وظهر بعد ذلك العملات الرقمية التي شغلت بال العديد من المستثمرين في الوقت الحالي، ولكن كيف يتم التداول بشكل صحيح في تلك العملات
      توجد خطوتان لبدء التداول في العملات الرقمية بشكل صحيح، والخطوة الأولى تتمثل في امتلاك البيتكوين، أو العملة الرقمية التي تود الاستثمار بها، ويوجد العديد من الوسطاء الذي يمكنك عزيزي القارئ التعامل معهم وشراء البيتكوين أو أي عملة رقمية آخرى، ولكن يجب أن تحمي نفسك في حالة المقابلة الشخصية معهم، ستقوم بدفع الأموال لهم من الدولار أو اليورو أو أي عملة تقليدية تتفقوا عليها، مقابل شراء البيتكوين.
      ولا ينبغي عليك أن تقوم بشراء بيتكوين كامل فالبيتكوين الكامل سعره حوالي 7500 دولار الآن، بل يمكنك شراء جزء من البيتكوين، مثلا تستطيع أن تشتري 0.5 بيتكوين، فلا توجد مشكلة في ذلك، وهذه العملية تسمى تجزأة البيتكوين أو “ساتوشي”، و500 ألف ساتوشي تساوي 0.005 بيتكوين.

      بعد أن تقوم بشراء البيتكوين الذي تريد الاستثمار فيه يمكنك بدء التداول سواء على البيتكوين أو على أي عملة رقمية آخرى، وهذه هي الخطوة الثانية، فبعد عملية الشراء من الوسيط، ستجد في عنوان المحفظة الخاصة بك القدر الذي اشترتيه من البيتكوين، ويمكنك التحويل من البيتكوين إلى أي عملة رقمية آخرى مثل اللايتكوين، الإيثريوم، الريبل، وغيرهم الكثير والكثير.

      10 نصائح يجب أن تضعها بعين الاعتبار لتداول صحيح في العملات الرقمية

      1- الاستثمار حسب قدرتك المالية، فمن الأفضل في البداية ألا تغامر أو تقوم باقتراض أموال ضخمة للاستثمار في العملات الرقمية.

      2- تجنب القلق والتسرع في اتخاذ القرار في كل صفقة، فالصفقات الخاسرة من الممكن أن تكون ناجحة في المستقبل والعكس صحيح.

      3- لا تقوم بالاستثمار في عملة رقمية واحدة، بل قم بالتداول في العديد من العملات الرقمية المستقرة نسبيًا وهذا أمر يساعدك في تحقيق العديد من الأرباح.
      4- لا تثق في الأخبار الزائفة حول تداول العملات الرقمية والتي تأتي من بعض المستثمرين داخل بعض المنصات أو من البعض عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، فأنت لاتعلم مدى خبرتهم الفعلية في هذا المجال بعد.

      5- ارسم لنفسك طريق النجاح من خلال أهداف محددة من التداول مثل متابعة عملات معينة ومعرفة أفضل سعر لها للشراء وكذلك أفضل سعر للبيع في المدى القصير والبعيد، وكن دائمًا باحث جيد عن مقالات تخص تداول العملات الرقمية سواء في المستقبل القريب أو البعيد.

      6- حاول أن تتعلم مجال التحليل سواء الفني أو الأساسي، فيجب أن تعلم كيفية تحليل عملة رقمية معينة بنفسك، أو الاعتماد على المواقع التي تقوم بتقديم التحاليل الفنية من خلال خبراء معتمدين في ذلك المجال، ومن الممكن الاستعانة بمجموعة التحاليل الفنية التي نقدمها لك بشكل يومي من خلال قسم تحليل العملات الرقمية.

      7- يجب أن تتعلم من الأخطاء التي وقعت فيها من قبل، حتى تستطيع تطوير تجارتك، فبدون التعلم سيتكرر الخطأ مرة آخرى.

      8- لايجب أن يكون تداول العملات الرقمية والاستثمار في ذلك المجال، قائم على الحظ أو التخمين، فالمستثمر والمتداول الناجح يبحث عن المعلومات في أي مكان ليستفيد منها، ومن الممكن الاستعانة بقسم الأخبار، حيث نقدم لك أخبار البيتكوين، الإيثيريوم، الريبل، العملات الرقمية، البلوكشين، وكذلك أخبار الاحتيالات.
      9- الإيمان بمجال العملات الرقمية، فيجب أن تكون على ثقة تامة في هذا السوق الذي يعتبر جديد نسبيًا للمستثمرين، ويجب ألا تعتبرها طريق للربح السريع فقط، ولكنه يعتبر طريق للمستقبل والنجاح فيه.

      10- في النهاية لا تجعل تداول العملات الرقمية شغلك الشاغل، لأن ذلك سيعطل حياتك بالفعل، فيجب عليك في أوقات الفراغ أن تقوم بممارسة الأنشطة المختلفة البعيدة عن الاستثمار، وهذا يعطي لك فرصة لمراجعة الاستراتيجية الخاصة بك في التداول.

      المجتمع الغربي ليسو عباقرة ونحن أغبياء

      هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح

      ونحن نحارب الناجح

      حتى يفشل

    7. #6
      عضو جديد Array
      Join Date
      Apr 2019
      Posts
      65
      Bonus
      5 USD
      شكراً
      5
      Thanked 10 Times in 8 Posts
      السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
      أصبحت العملات الالكترونية من أفضل الاسواق التي يمكن الاستثمار فيها و دلك يرجع بالاساس للسيولة الكبيرة المتوفرة في هذه الأسواق فبالرغم من أن البعض يرون أنها شديدة التقلب والتأثر ، فإن البعض الآخر يرى في هذا الأمر فرصة استثمار كبيرة و بالفعل فقد كون العديد من الأشخاص ترواث طائلة من خلال الاستثمار في هذه العملات التي أتبتت قوته رغم ان العديد من الدول تحاربها و تمنع التعامل بها او تعدينها

    8. <a href="">Форекс портал</a>
    9. #7
      عضو جديد Array
      Join Date
      Apr 2019
      Gender:
      Posts
      4
      Bonus
      1 USD
      شكراً
      1
      Thanked 2 Times in 2 Posts

      هل يستحق تداول الفوركس المخاطرة من أجله؟

      تمتلئ منتديات الفوركس بقصص المتداولين الذين فقدوا كافة أموالهم بسبب تراكم خسائرهم في سوق العملات. هناك أيضاً العديد من القصص المتداولة حول بعض شركات وول ستريت التي خسرت ملايين الدولارات. ويفاقم غياب القوانين المنظمة مخاطر التداول في سوق الفوركس فضلاً عن وجود عدد كبير من الوسطاء المحتالون والذين لا هم لهم سوى اصطياد المتداولين عديمي الخبرة بهذا العالم الواسع. وأخيراً، لا يمكن التغافل عن صعوبة أن يتنافس المتداول الفرد مع المؤسسات المالية الكبرى بما تمتلكه من تكنولوجيا متطورة وأدوات لتحليل السوق، ناهيك عن قدرتها على الحصول على معلومات لا يصل إليها سوى عدد محدود من اللاعبين الكبار. ولكن بالرغم من كل هذه العيوب، تظل سوق الفوركس مغرية لعدد هائل من الأشخاص الذين يبحثون عن فرصة لكسب الأموال وتحسين مستوى معيشتهم. نعود مرة أخرى لطرح نفس السؤال، هل يستحق تداول الفوركس كل هذا العناء؟ أو بعبارة أخرى، هل سوق الفوركس ليس أكثر من سراب يراود المتداولين الحالمين؟ دعنا نجيب على هذا السؤال في السطور القادمة.

      يمكن أن نطلق على أي مهنة أنها مربحة وتستحق الجهد والمخاطر التي تُبذل من أجلها عندما تكون:

      قادرة على تحقيق أرباح أعلى من المتوسط.
      توفر أوقات فراغ كافية.
      تبقي على الضغوط البدنية والذهنية عند حدها الأدنى.
      لا تنطوي على منحنى تعليمي حاد.
      تتطلب حد أدنى من مخصصات الاستثمار.
      دعنا نقيم ما إذا كانت تجارة العملات تستحق المخاطرة استناداً إلى العوامل السابقة.

      احتمالات الربح
      حين يبحث المتداول المبتدئ عن نصائح الآخرين حول فرص كسب الأموال في سوق العملات الأجنبية، فإن الشخص الذي يقدم له هذه النصيحة سوف يخبره على الأرجح بوجود فرص لا محدودة لتحقيق الأرباح. وفي معظم الأحوال، ستكون هذه الإجابة كافية للشخص الذي يسعى للحصول على المشورة كي تراوده أحلام شراء سيارة فيراري أو لامبورجيني. ولكن إذا سألنا نفس الشخص الذي أعطى هذه النصيحة عن مقدار الأرباح التي حققها حتى الآن، فسنلحظ على الفور تغير في تعبيرات وجهه. وفي العادة سيخبرنا أنه قد ضاعف رأسماله ولكن خسره لاحقاً بسبب سوء الحظ في إحدى الأيام أو لأن السوق عكس وجهته بينما كان يغط في نوم عميق، وغيرها من الحجج الواهية. يوفر سوق الفوركس بلا شك فرص لا محدودة لتحقيق الربح. ولكن ببساطة ليس من السهل على الجميع الاستفادة من هذه الفرص.

      يعتبر التفاني والإخلاص في العمل أحد العوامل الضرورية لتحقيق الأرباح في سوق الفوركس. يخدع البعض المتداولين المبتدئين بالقول أنه بمقدورهم التدرب على حساب تجريبي لبضعة أسابيع أو أشهر ثم القفز مباشرة للتداول الحقيقي، والذي بحسب زعمهم سيضمن لهم كسب أموال تعادل تلك التي يحققها الطبيب أو المهندس بعد سنوات طويلة من الدراسة الشاقة. يجب أن يبقي المتداول عينيه وأذنيه مفتوحة لكل ما يُقال. التداول ببساطة هو أسلوب حياة أكثر من كونه مهنة مستقلة. لا يوجد متداول على وجه الأرض يمكن أن يؤكد أن الصفقة التالية ستحقق أرباح لمجرد أن سجله السابق يتضمن عدد كبير من الصفقات الناجحة. وبالتالي تبقى كثير من الأمور على المحك طالما قررت التداول في سوق العملات بدوام كامل. تلك هي واحدة من الأسباب التي تجعل المتداولين المخضرمين ينصحون نظرائهم المبتدئين بالتداول في البداية< بدوام جزئي.

      أوقات الراحة
      تغلق أسواق العملات أثناء عطلات نهاية الأسبوع، وهو ما يدفع وسطاء الفوركس إلى تعليق خدماتهم من خلال إيقاف تشغيل خوادم التداول اعتباراً من يوم الجمعة عند الساعة الثامنة مساءاً بتوقيت جرينتش أو حتى قبل هذا الموعد. يوفر ذلك راحة إجبارية لمدة يومين في الأسبوع. من النادر أن تجد وظيفة أخرى تسمح لصاحبها بالبقاء في المنزل خلال عطلات نهاية الأسبوع طوال الشهر. تساعد فترات الراحة الإجبارية المتداول على استعادة نشاطه البدني والذهني. ولا يمكن إنكار أن تداول الفوركس يتفوق في هذا الصدد عن باقي المهن الأخرى. يستطيع المتداول أيضاً التوقف عن العمل لبضعة أيام عند الانشغال ببعض الأمور العائلية دون الحاجة للحصول على إذن من أحد. بالطبع لا توفر جميع الوظائف الأخرى مثل هذه المرونة.

      الإجهاد
      الصفقة الناجحة ليست أكثر من تخمين بطريقة عقلانية. هناك عدد لا حصر له من العوامل الخارجية التي تحدد مخرجات صفقة التداول. ولهذا سيواجه المتداول، وبغض النظر عن خبرته، في بعض الأحيان ضغوط معينة عند فتح الصفقات. وتتفاقم الخسائر عادةً عندما يقع المتداول المبتدئ فريسة لبعض الضغوط العاطفية، حيث يحاول استعادة خسائره بسرعة من خلال فتح صفقة جديدة (التداول الانتقامي). تنهي الصفقة الثانية هي الأخرى عادةً على خسارة أكبر. لا يصادف الأشخاص الذين يعملون في مهن أخرى مثل هذه المشاكل على نحو متكرر. وحتى إذا واجهوا بعض التعثر فإن معظم الشركات تحتفظ بخطة بديلة أو يتوفر لها أشخاص آخرون قادرون على تصويب المسار متى استدعت الضرورة. يظل جميع متداولي الفوركس عرضة للوقوع تحت تأثير هذه الضغوط النفسية حتى المتمرسين منهم. ولا يمكن للمتداول أن يتجاهل التأثير السيكولوجي للخسائر وهو ما يزيد الضغوط مع كل خسارة جديدة. وبالتالي يمكن القول أن تداول الفوركس ليس هو المهنة المثالية إذا اعتمدنا في تقييمنا فقط على عامل الإجهاد والضغط النفسي.

      الاستثمار
      في الوقت الحاضر، لا يضع معظم وسطاء الفوركس أي قيود على الحد الأدنى لرأس المال المطلوب لبدء التداول. برغم ذلك، ليس بمقدور أي متداول أن يحلم بكسب ملايين الدولارات عندما يبدأ استثماره بـ 1$ أو 10$ كما يعلن بعض وسطاء الفوركس. تقلل الاستثمارات الصغيرة من فرص تنمية حساب التداول إلى مستويات معقولة تبرر الجهد المبذول. أيضاً لا ننسى أن هناك إغراءات كثيرة لاستخدام مستويات عالية من الرافعة المالية، والتي تؤدي في كثير من الأحيان إلى تصفير الحساب. ويمكن القول أن الاستثمار المعقول لبدء التداول وتحقيق أرباح مستدامة في المدى المتوسط يجب ألا يقل عن 10,000$. برغم ذلك، هناك مهن وأنشطة تجارية أخرى يمكن للمرء أن يبدأ فيها ويديرها بنجاح باستثمارات أقل بكثير من هذا المبلغ. باختصار، فإن عدم وجود قيود على الحد الأدنى لرأس المال المطلوب في تداول الفوركس لا يعني من الناحية العملية أن المتداول يستطيع تحقيق أرباح كافية، حيث سيتطلب توليد دخل مستقر توظيف استثمارات بقيمة أعلى بكثير مما تتطلبه المجالات الأخرى. وبالتالي يمكن القول أن المهن والأعمال الأخرى تتفوق بالتأكيد على تداول الفوركس إذا ما أجرينا المقارنة على أساس قيمة الاستثمار المطلوب.

      منحنى التعلم
      يروج وسطاء الفوركس والمنتديات المتخصصة في تداول العملات لفكرة أنهم يوفرون جميع الأدوات التعليمية لإتقان التداول خلال فترة قصيرة. لا يوجد شك في أن الموارد التعليمية ذات فائدة كبيرة وتعطي الفرصة لاكتساب المعرفة بأفضل طريقة ممكنة. برغم ذلك، لا يمكن إنكار أن إتقان التحليل الفني والأساسي يستغرق وقت طويل حتى يتمكن المتداول من الوصول إلى نتيجة دقيقة تكفل له تحقيق الأرباح عند تطبيقها في التداول الحقيقي. يحدث في كثير من الأحيان أن تعطي المؤشرات إشارات متناقضة حول الاتجاه المتوقع لحركة السعر. يتطلب ذلك أن يمتلك المتداول معرفة دقيقة بحيث تسمح له بالتفرقة بين الإشارات الحقيقية والكاذبة. وبالمثل، قد تصدر بعض التقارير الهامة ولكنها تحمل في نفس الوقت دلالات متناقضة، وبالتالي سيجد الشخص المبتدئ صعوبة في اختيار الاتجاه استناداً إلى التوجهات العامة في السوق. بعبارة أخرى، فإن منحنى التعلم في سوق الفوركس حاد للغاية وبالتالي لا يوجد ما يضمن أن المتداول سيصل إلى نهايته في وقت محدد.

      خاتمة
      تظهر المناقشة السابقة أن تداول العملات سيكون خياراً صائباً إذا ما اعتمدنا في تقييمه على بعض العوامل مثل توفر أوقات الراحة. برغم ذلك، سنجد عيوب واضحة إذا ما أجرينا التقييم وفق اعتبارات أخرى مثل مستويات الإجهاد، ومنحنى التعلم، ومتطلبات رأس المال لتحقيق دخل مستدام، وفرص الربح المحتملة. لا تضع المهن الأخرى شاغليها تحت ضغوط مستمرة، فضلاً عن أنها تضمن دخل ثابت ونهاية معقولة لمنحنى التعلم. وبناءً على ما سبق، يمكننا القول أن تداول العملات لن يكون مفيداً سوى للأشخاص الذين لا يواجهون أي مشاكل مالية ويتمتعون في نفس الوقت برغبة كبيرة في التعلم وتحصيل المعرفة. أما هؤلاء الذين يركزون أنظارهم على الأرباح فقط فإن البحث عن مهن أخرى ربما يكون هو الخيار الأمثل.

    + Reply to Thread

    Posting Permissions

    • You may not post new threads
    • You may not post replies
    • You may not post attachments
    • You may not edit your posts

    Last visitors