+ Reply to Thread
Results 1 to 1 of 1

 

Thread: ما تزال ماي "على المسار" مع بريكست

  • Thread Tools
  1. #1 Collapse post
    muhammdmr is offline
    خبير فوركس مصر Array
    Join Date
    Mar 2018
    Posts
    3,675
    Accrued Payments
    442 USD
    Thanks
    4,918
    Thanked 3,691 Times in 1,243 Posts
    SubscribeSubscribe
    subscribed 0

    ما تزال ماي "على المسار" مع بريكست

    هناك احتمالية عالية بأن قادة الإتحاد الأوروبي الـ 27 سوف يمنحون السلطة لمحادثات بريكست للتحرك إلى المرحلة التالية اليوم. في المرحلة الثانية، سوف يتم جعل اتفاقيات المرحلة الأولى رسمية بشكل قانوني والعلاقات طويلة الأجل بين المنطقة والمملكة المتحدة سوف تؤخذ بالإعتبار. سوف يتضمن هذا الأمر نقاشات نقاش إطار المواضيع الأمنية والتجارة إلى جانب تفاصيل أي فترة انتقالية.

    المملكة المتحدة على وشك السير على الجليد الضعيف. من المستحيل أن يتم التوقيع على أي اتفاقية تجارية بين الإتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة طالما أن الأخيرة ما تزال عضواً في الإتحاد الأوروبي. صرحت المملكة المتحدة بأنها ترغب، على المدى الطويل، أن تترك السوق الموحدة والإتحاد الجمركي، في حين، بطريقة ما، تنشئ علاقات "حسب الطلب" تعكس جوانب الأمرين. خلال عطلة نهاية الأسبوع، حذر الإتحاد الأوروبي أن عدد من الدول الخارجية لن تكون راضية إن كانت العلاقة الأوروبية البريطانية لها ميزات أكثر للمملكة المتحدة من علاقات تلك الدول مع الإتحاد الأوروبي. إن تم الضغط على هذه النقطة (وهو ماسوف يحدث) لن يكون هناك اتفاقية "حسب الطلب". في حين وجد شكل من الكلمات لتجنب وجود حدود صلبة على الجزيرة الإيرلندية، الأمر الذي وصف بأنه استمرار بحكم الواقع للإتحاد الجمركي، فإن المصداقية السياسية لإتفاقية تمدد صلاحيات محكمة العدل الأوروبية ما بعد تاريخ بريكست هو أمر غير مؤكد. من المؤكد أن يعترض داعمي الخروج الصعب على ذلك، ومن المحتمل أن تطالب أسكتلندا بأن تحصل على نفس الإتفاقية (الأسكتلنديون صوتوا لصالح البقاء في الإتحاد الأوروبي). إتحاديي أوليستر، الذين منحوا الصفقة مباركتهم الحذرة، أكدوا على أنهم لن يدعموا أي شيء قد يؤدي إلى حواجز داخلية للتجارة في المملكة المتحدة.

    يوم الأربعاء، تعرضت الحكومة لهزيمة بشأن التعديل على قانون انسحابها من الإتحاد الأوروبي، والذي يحتاج إلى موافقة المجلسين على مشروع قانون منفصل من أجل مغادرة المملكة المتحدة للإتحاد الأوروبي. سوف يكون هذا التصويت مهماً بما أن الخيار أمام البرلمان لن يكون المباركة البسيطة على الصفقة أو المغادرة من دون صفقة. وفقاً لشروط للمادة 50 من إتفاقية ليشبونة، الدولة المغادرة عليها الإلتزام بإجراءاتها الدستورية الخاصة في تلك العملية. إن لم ينجح مشروع القانون في التصويت، يمكن القول بأن المملكة المتحدة لم تلتزم بهذا الإجراء.

    ملاحظة إيجابية أخرى، أشار السياسيون من المانيا والنمسا بأن المملكة المتحدة ما يزال بإمكانها تغيير رأيها بشأن بريكست، مع إزدياد وضوح حقيقة الخروج.

    في تطور صادم لمراقبي بريكست، أقرت الحكومة بأنها لم تقم بأي تقييم رسمي للتأثير الناتج عن سيناريوهات الخروج المتعددة على الإقتصاد البريطاني، ولم يقم مجلس الوزراء أبداً بالتخطيط الدقيق لما يريد تحقيقه من الخروج من الإتحاد الأوروبي. كما قد يقول السيد سبوك: "إنها الحكومة يا جم، ولكن ليس كما نعرفها!".

    هذا يعني بأن المحادثات يمكن أن تنتقل إلى العلاقات طويلة الأجل بين المملكة المتحدة والإتحاد الأوروبي، بعد أيام من تعرض ثيريزا ماي لأول هزيمة لها في مجلس العموم.

    حصلت السيدة/ ماي على التصفيق من القادة الآخرين في بروكسل مساء الخميس بعد أن ألقت كلمة عن بريكست.

    الجولة التالية من المحادثات عن الصفقة الإنتقالية لنهاية بريكست، يتوقع أن تبدأ الأسبوع القادم.

    قالت المفوضية الأوروبية بأنه تم تحقيق "تقدم كافي" في الجولة الأولى للإنتقال نحو مناقشة إطار العلاقة المستقبلية، بما في ذلك مواضيع الأمن والتجارة.

    Though trading on financial markets involves high risk, it can still generate extra income in case you apply the right approach. By choosing a reliable broker such as InstaForex you get access to the international financial markets and open your way towards financial independence. You can sign up here.


  2. الاعضاء التاليين يشكرون muhammdmr علي هذه المشاركة المفيدة

    Unregistered (1)

+ Reply to Thread

Subscribe to this Thread (1)

Open

Posting Permissions

  • You may not post new threads
  • You may not post replies
  • You may not post attachments
  • You may not edit your posts

Threads

Posts

Members