ارتفاع معدل التضخم في أسعار الجملة في اليابان حيث أدى ضعف الين إلى ارتفاع تكاليف الاستيراد

أظهرت بيانات، اليوم الأربعاء، تسارع معدل التضخم بالجملة في اليابان في يونيو، إذ أدى تراجع الين إلى ارتفاع تكلفة واردات المواد الخام، مما أبقى توقعات السوق حية برفع البنك المركزي لأسعار الفائدة في المدى القريب.
وأظهرت البيانات أن ارتفاع تكاليف السلع الأساسية العالمية والإلغاء التدريجي لدعم البنزين والوقود دفع أسعار الجملة للارتفاع، في علامة على تزايد الضغوط التضخمية.
وستكون هذه البيانات من بين العوامل التي سيفحصها بنك اليابان في اجتماع السياسة المقبل في 30-31 يوليو، عندما سيصدر المجلس توقعات جديدة للنمو ويناقش ما إذا كان سيتم رفع أسعار الفائدة من المستويات الحالية القريبة من الصفر.
وأظهرت بيانات بنك اليابان أن مؤشر أسعار سلع الشركات، الذي يقيس الأسعار التي تتقاضاها الشركات من بعضها البعض مقابل سلعها وخدماتها، ارتفع بنسبة 2.9٪ في يونيو مقارنة بالعام السابق، وهو ما يتوافق مع متوسط ​​توقعات السوق.
وتسارع من مكاسب الشهر السابق البالغة 2.6% وارتفع بأسرع وتيرة على أساس سنوي منذ أغسطس 2023. وسجل المؤشر عند 122.7 مستوى قياسيا للشهر السابع على التوالي.
ارتفع مؤشر أسعار الواردات القائم على الين بنسبة 9.5٪ في يونيو مقارنة بالعام السابق، متسارعًا من ارتفاع منقح بنسبة 7.1٪ في مايو، في إشارة إلى أن ضعف العملة يؤدي إلى تضخيم الأسعار التي تتقاضاها الشركات من بعضها البعض مقابل المواد الخام المستوردة. وكانت وتيرة الزيادة في المؤشر هي الأسرع منذ فبراير 2023.
وقال يوتارو سوزوكي، الخبير الاقتصادي في شركة دايوا للأوراق المالية: "من المرجح أن تستمر أسعار الواردات في الارتفاع بسبب الانخفاض المستمر في الين وارتفاع أسعار الطاقة".
وقال "قد يتسارع التضخم نحو الخريف مما يعكس تأثير انخفاض الين منذ بداية هذا العام، وهو ما سيكون حاسما لقرار بنك اليابان بشأن موعد رفع أسعار الفائدة".
أنهى بنك اليابان ثماني سنوات من أسعار الفائدة السلبية وغيرها من بقايا برامج التحفيز الضخمة في مارس، متخذا خطوة تاريخية نحو تطبيع السياسة النقدية المفرطة في التساهل.
قال محافظ بنك اليابان كازو أويدا إن البنك المركزي سيرفع أسعار الفائدة إذا أصبح أكثر اقتناعًا بأن اليابان تسير على الطريق الصحيح لتحقيق هدف التضخم البالغ 2٪ بشكل دائم.
وقال أيضًا إن بنك اليابان سيتخذ "إجراءات السياسة النقدية" إذا كان لتحركات الين تأثير كبير على التضخم، وهي وجهة نظر رددها عضو مجلس إدارة بنك اليابان سيجي أداتشين في أواخر مايو.